Monday, October 22, 2007

تغيّرات!

بالأمس سألني نادل المقهى لماذا صرت أشرب الشاي دون سكّر..شردت لحظات و ابتسامة سخرية- بائسة- ترتسم على ركن فمي الأيسر،ثم أجبته بمرارة.." الحياة نفسها أصبحت بلا سكّر فماذا يفيد السكّر في الشاي؟"
***
حين لمحت ابتسامتي في المرآة بالصدفة لم أندهش كثيراً من أنها نصف ابتسامة ترتسم على الركن الأيسر فقط دون الأيمن..فربما كان جشعاً أن أطالب فمي أن يمنح الحياة ابتسامة كاملة!
***
أخبرني صديقي أنّي أتحسّن..
"لم تعد تبكي أمام أحد..بل أحياناً تمنح بعض البسمات"
منحته إحداهن و قلت.."حين تُقطع ساقك فلا تفكّر كثيراً، فقط الكثير من الألم
لكن حين تزول صدمة الألم الأول تدرك أنك تحيا بلا ساق!"

5 comments:

Amr Fahmy said...

ولكنها تستمر الحياة

JuSt_hUmAn said...

لسه من شويّة كنت بقول لواحد صاحبي على إن الجملة دي الناس على طول بتقولهاو كإنها الحل!
الحياة بتستمر!
دي المشكلة مش الحل يا عمرو! لو الحياة بتقف كان هيبقى فيه عزاء بسيط للواحد..لكن المصيبة إن الحياة بتستمر كإن ما حصلش حاجة!

Amr Fahmy said...

والله ما قلتها كحل

تائهة فى أرض الأحلام said...

ياترى الأعراض ديه ظهرت بعد التخرج برده

معاك ان الاحاسيس صعبة جدا خاصة الاحساس بقلة الحيلة واننا أصبحنا لاجئين نتسول كل حق لنا فى الحياة

أسلوبك كان حلو فى الكتابة وميال للاسلوب الادبى اوى

على فكرة انا كنت زمياتك فى اعلام وكلنا بنعانى نفس اللى بتعانيه
تحياتى لك

JuSt_hUmAn said...

تائهة في أرض الأحلام
سعيد بزيارتك للمدونة و بتعليقك
و مستغرب إن فيه حد في الدفعة يعرفني!