Wednesday, March 05, 2008

عن عصفور...

امبارح وأنا مروّح قررت أتمشّى مع أنتي فيروس (واحد صاحبي) لحد بيته ومن هناك أخد تاكسي..كانت الساعة حوالي واحدة ونص الفجر..المهم واحنا ماشيين شفت على الرصيف جنب شوية شجر منظر وجعني جداً..عصفور رقبته ورجليه مقطوعين..مش باقي منه غير جناحين وأوّل الرقبة.
الأول المنظر تعبني جداً فمشيت بسرعة..بعد كام خطوة حسيت بالذنب ورجعت تاني..لقيت كيس مولتو فاضي..فمسكت العصفور -أو بقايا العصفور!- بيه..
وحفرت حفرة في التراب جنب الشجر عشان أدفنه فيها..مسكت كيس المولتو عشان أمسك العصفور بيه..بعدين حسيت بالاشمئزاز من نفسي!
تخيلت لو أنا ميّت وفيه حد قارفان يلمسني بإيده!.. رميت الكيس ومسكته بإيدي ودفنته في الحفرة وأهلت عليه التراب..
بعدها قعدت على الأرض شوية عشان ما كنتش حاسس برجلي.
بعدها كمّلنا مشي وأنتي فيروس حكالي موقف غريب وعقد مقارنة بين الموقفين..قال لي على طفل أمريكي لقى سنجاب ميّت..قام جاب عساكر أمريكان لعبة وقام حاططهم فوق السنجاب ومصوّرهم!


قال يعني الجنود الأمريكان البواسل أزالوا الخطر و قتلوا العدو!
***
بعد ما أنتي فيروس وصل لبيته و طلع عدّيت الشارع عشان أركب و أروّح..بعدين جه فبالي خاطر معيّن..فرجعت تاني أدوّر على المكان اللي دفنت فيه العصفور..لقيت كيس المولتو الفاضي وجنبه مكان التراب فيه عالي(المكان اللّي دفنت فيه العصفور)...
حفرت تاني مكان ما دفنت العصفور..وطبطبت عليه..بعدين قطعت ورقة شجر ودفنتها معاه!
مافيش سبب واقعي خلّاني أعمل كدا..الفكرة إني حسّيت إني شفت نفسي في العصفور دا..
وافتكرت "حكاية عن عصفور و عن ورقة شجر"
حبّيت أجمع العصفور و ورقة الشجر في الأخر مع بعض...
و بعد ما عملت كدا حسيت براحة
--------------------------------------------------------
على الهامش...
امبارح حضرت حفلة وجيه عزيز..الحفلة ما كانتش رائعة بس كانت كويّسة..فيه كام أغنية وجعوني قوي..زقزوق كان قاعد جنبي و كان حاسس بيّ من غير ما أتكلّم..و ألاقيه بيطبطب عليّ...(f)

19 comments:

د/اجدع بنوته said...

يااااااه انت طيب اوى

كويس انك لسه بخيرك

انت بقى لز زينا ودرست طب او كده

كان زمنك اول حاجه فكرت فيها

ياترى بقايا العصفور دى

تنفع نشرحها ولا خلاص مبقتش نافعه

ولو مبقتش نافعه كنت هتسيبه وتمشى عادى

ربنا يباركلك

ســـــــمــــكة said...

فكرتني بيا وانا صغيرة مرة دفنت عصفور انا واصحابي في شوية رملة عالية جنب البيت وسافرت بعدها 3 شهور رجعت لقيت الارض اتبنت ....لحد دلوقتي بتجيلي لحظات بفكر يا ترى لسة في الارض ولا حصلو ايه؟؟؟
ياريت كل الناس زيك بتفكر في الارواح مهما كانت قيمتها

مــهــا said...

الصورة اللى فوق دى مؤلمة جدا .!
يعنى أكيد مؤلمة بعد ما عرفت حقيقتها , الصراحة ماكنتش مركزة أوى إنهم مش حقيقين ..
المهم إية اللى حصل فى العصفور علشان تتقطع راسه و رجله كده ؟
:(
.....
واضح ان كل الناس كانت فى حفلة وجيه ماعدا أنا
:)

بالمناسبة يا عمرو ,سمعت أغنية فيلم هى فوضى اللى اسمها " أنتى لية بعيدة كده ؟" بتاعة ممدوح بيرم ؟
لو ماسمعتهاش ..اسمعهاش ..
أظن .. مجرد ظن ,, إنها هاتعجبك ..
لو مش عندك قولى أرفعهالك
:)

Amr Fahmy said...

بعيدا عن إنسانية الموقف
يا ترى لو حد فينا مكان العصفور، مين يحط له ورقة الشجر؟

amraction said...

انت حساس اوى يا عمووور... حساس اكتر من البنات بحبتين تلاته.. انت متاكد يابنى انك عايش فى مصر..؟؟

amraction said...

بس تصدق بايه يا عموور.. مره دفنا القط بتاع جدى لما مات(القط مش جدى).. وكنا زعلانين عليه اوى

Camellia Hussein said...

بص أنا مش هقول ياه يا عمرو قد ايه انت رومانسي وحساس وحنين عشان ده اتقال قبل كدة واكيد هيتقال تاني
انا بس هقولك انت فينك يا بني
انا قريت النص بتاع عصفور وورقة شجر وبجد انت نصوصك كلها هايلة وفيها ايقاع متميز فعلا
شغلك حلو اوي فينك بقي ليه ما بسمعش اسم عمرو برة المدونة
بجد يا ريت تركزاوي عشان انت شغلك عالي فعلا
------
بس تفتكر لو ما كنتش كتبت النص ده زمان كنت هترجعله او تفكر تدفنه..يا تري الاشياء هيكون لها معني من غير المعاني اللي احنا بنضيفهالها

JuSt_hUmAn said...

د/أجدع بنوتة..
الله يكرمك.. وسعيد بمرورك
..
سمكة..
هحب أتخيّل إن العصفور اللّي دفنتيه اتحلل و بقى جزء من الأرض ثم غذّى شجرة نبتت في المكان دا و بقى جزء منها.
سعيد بمرورك يا سمكة
..
مها..
الصورة بشعة فعلاً..أنا كنت متردد في نشرها أصلاً...
و بالنسبة للعصفور ما أعرفش جراله ايه بالظبط..ممكن وقع و قطّة أكلت جزء منه..أو حد سادي عمل فيه كدا :(
..
ما سمعتش أغنية ممدوح بيرم دي قبل كدا..و معلش هتعبك معايا يا مها و أقول لك ترفعيهالي
..
زقزوق..
تعليقك قاتل!
..
عمرو أكشن..
لا أؤمن الصراحة في حساسية الإناث بشكل عام.سعيد بمرورك يا عمرو
..
كاميليا..
الأول ربنا يكرمك على كلامك
تاني حاجة بقى..مش شايف إنّي كويّس لدرجة إني أنزّل ديوان مثلاً..متهيألي الموضوع دا لو هيحصل يبقى قدّام شوية
في حالة إني بقيت أحسن.
---
لو ما كنتش كتبت النص دا كنت هدفن العصفور برضو..بس ما كنتش هرجع أدفن معاه ورقة الشجر.
جملتك الأخيرة أثارت أفكار كتير جوّايا.
وانبسطت بجد بتعليقك

مــهــا said...

http://www.4shared.com/file/40104504/9028ce8f/MyEgyCoM_-_Mamdouh-Beeram_Inty-Leih-Ba3eda-Kida.html?dirPwdVerified=256d1e58

اتفضل يا عمرو
شوف ممكن تلاقى فى النص صوت ضحكة , صويت , كلام من الفيلم ..
تقريبا حد مسجلها من التلفزيون ..
لكن اهى بتعيشك الجو برضة
:)

عطشان said...

مشكلتى إنى عارفك و حافظك و ببقى عايز ارد عليك هنا بس مش عارف اكتبلك ايه

JuSt_hUmAn said...

مها..
شكراً جداً على الأغنية..عجبتني فعلاً..معلش ما عرفتش أنزلها و أسمعها غير النهاردة.
..
محمد..
يا ريّس من غير ما ترد أنا عارف اللّي هتقوله (f)

بيقولوا سايكو said...

حقيقة .. مش لاقية كلمة أقولها أنا قريت البوست من ساعة ما كتبته و من ساعتها وانا مش لاقية تعليق

manal said...

ياه
من زمان عن المكان النظيف ذا


نظيف يا عمرو

وبالفعل أنا كنت أفكر...
مين يا ترى اللي لو نسي يكلف على نفسه ويرجع يحط لنا ورقة شجر

ومين اللي مش راح ينساها من الأول؟
مين اللي يرميها ع القبر من برا ويمشي
مين اللي يفكر يشيل من التراب ويدخلها

بلاش

:مين اللي راح يفتكر يقول

ربنا يرحمه!

شكراً شكراً يا عمر

bani-adam said...

انت غريب
غريب بطريقه مختلفه و جميله
انا سعيد بجد اني في يوم عرفت طريق بلوجك.
كل سنه و انت طيب.

ابو مفراح said...

السلام عليكم
مشاعرك نبيله جدا
و احساسك عالى
جزاكم الله خيرا وز جعل العمل ده فى ميزان حسناتك
تحياتى ابو مفراح

nooor said...

احساس جميل
اعلق على الهامش: وجيه عزيز يمتعني جدا
ما ان اسمعه حتى ياخذني الشجن
هو يريك الحقيقة بدون اي رتوش
تحياتي

JuSt_hUmAn said...

آيات..منال..بني آدم..أبو مفراح..نور
سعيد بمروركم و تعليقاتكم..ربنا يكرمكم.
(f)

YOTTA said...

الموقف فكرنى بسطور بحبها اوى لشاعر سورى اسمه عارف حمزة
عنوانها (وحدة) : ا-

أرتبك"
على طرق السفر
عندما يدهس السائق
طائراً
وأبقى أنظر خلفى
كأن
شخصاً عزيزاً علينا
."قد طعن الآن


!

JuSt_hUmAn said...

يوتّا..
حمد الله ع السلامة..بقالك كتير مختفية
الأبيات جميلة فعلاً