Friday, August 22, 2008

تاج

التاج دا جالي من شيماء الجمال من فترة كبيرة لكن للأسف النت كان فاصل عندي بقاله أكتر من شهر، جه يوم واحد وفصل تاني، بس يحيا الدايل اب بقى!
التاج إني أقول 6 حاجات عن نفسي اللّي يشوفني للمرة الأولى ما يكتشفهمش:


1-إني مش سايب دقني سُنّة ولا اكتئاب.

2--إني إنسان غير اجتماعي بالمرة، وبتعب لمّا أقعد مع أي حد فترة طويلة.

3-إني شديد الخجل، للأسف غالباً خجلي الزايد دا بيتفهم إنه قلّة ذوق:S

4-إني بعمل أي حاجة تطق في دماغي في أي وقت، لدرجة إني نطيت قبل كدا في النيل بهدومي! (عشان أعوم في النيل مش أنتحر!)

5-إني معظم الوقت بنام كام ساعة في النهار وبصحى الليل.

6-إن معظم صحابي أعرفهم من النت، ومعظمهم بينادوني باسم "فراس".(الاسم اللّي سجّلت به في غالبية المنتديات اللّي دخلتها)

5 comments:

amraction said...

سؤال علمى فحت..يا ترى لما نطيت.. نطيت بوشك ولا بضهرك.. انت عارف..المثل بيقول ادى ضهرك للترعه.. ونيلنا اكبر ترعه

ما تخدش بالك.. ملقتش كومنت اكتبه غير ده.. كوول يا مان
سلامووز

Amr Fahmy said...

رغم الرقم 1 لكن كل الناس بتقولك يا شيخ
لو فيه رقم 7 أقول \إن ناس كتير بتعامل عمرو على إنه أجنبي، يعني عربي أو من بلاد زي أرمينيا ولا جورجيا مثلاً، ده طبعاً قبل ما يتكلم

بيقولوا سايكو said...

أغلب اللى قلته باين من بوستاتك عامة .. بس حكاية دقنك مش عارفة أنا كنت فاكراها اكتئاب لكن لما قلت إنها مش اكتئاب فـ........

أنا معرفتى الأصلية بيك طبعا كان من خلال المنتدى .. و لو تعرف قد إيه صعب على أساسا إنى أقول عمرو و لا لما أى حد يقول عمرو لازم اسأل عمرو ميين .. يعنى لو ما بتضايقش من فراس فأنا أول واحدة يسعدنى إنى أقولها:)

صحيح انت لما نطيت فى النيل كانت الدنيا شتا و لا صيف ؟

بيقولوا سايكو said...
This comment has been removed by the author.
JuSt_hUmAn said...

عمرو..
لأ نطّيت برجلي :^)
..
زقزوق..
بتضايق جداً على فكرة لمّا حد يقول لي يا شيخ، لأن المشكلة إنّه بيصنّفك شيخ وبعدها يقيّم تصرفاتك على هذا الأساس!
..
أنت تقول لي أرميانيا وجورجيا، وإياد مرة يقول لي خليجي ومرة يقول لي أمريكا الجنوبية!
عموماً لما بسيب دقني وشعري بيتقال لي فعلاً إن شكلي خليجي أو يمني، ولمّا بحلق شعري ودقني إياد بيقول لي أمريكا الجنوبية، وواحد مرة قال لي عراقي، وواحد قال لي اسباني!
الزق ورقة egyptian طيب؟
..
آيات..
موضوع دقني يعني باختصار ارتياح نفسي بالإضافة لحاجات تانية ربّما أتكلم عنها في البلوج قريب، بالنسبة لفراس فما بتضايقش من الاسم دا خالص، أنا تقريباً ماحدش بيقول لي عمرو غير أهلي وأشخاص لا يتعدوا خمسة مثلاً!
يا اما فراس يا اما أسامي تانية..بالنسبة لموضوع النيل فمش فاكر قوي، بس ما كانش في الصيف فور شور، غالباً كان بين الشتا والصيف لأنه كان قبل امتحانات أخر السنة بشهر ونص مثلاً وأنا في أولى جامعة.