Sunday, July 27, 2008

مستهلَك!

-لماذا تنظري إليه هكذا؟

-ألا تدري حقاً؟ أحبّه!

-دعكِ منه

(بدهشة)- لماذا؟

-إنه ميّت

-سأحييه!

-لن تستطيعي له نفعاً، إنه كــ"الأميرة النائمة"، ينتظر أميرته لتحييه!

-سأكون أميرته!

-لقد اختار أميرته من زمن!

-وهل تأتي؟

-لا!

-وهل يدرك ذلك؟

-بالتأكيد!

- لماذا ينتظر من لا ولن تأتي إذن؟


-أبله!

-ألا تتمنين من يحبك بهذه "البلاهة"؟

-بلى، لكني لن أضيعه!

(ابتسمت صديقتها في صمت)

-لماذا تبتسمين؟

- الجميع يقول ذلك، ربما حتّى هي قالته!

-صدّقيني، لم أكن لأضيعه.

(من جديد ابتسمت صديقتها)

(تجاهلت ابتسامتها): أبله! سيضيع حياته في سراب!

-لا تكوني مثله إذن وتضيعي حياتك في سرابه!


***

-هل مازلت تؤمن بإمكانية العودة للوطن؟

-هو إيمان أحيا من خلاله!

-وهل تؤمن بتحققه؟

-هل تعرف شعور مريض السرطان -المحب للحياة- في مراحل مرضه الأخيرة؟

يدرك أن لا شفاء من مرضه وأنه سيقضي بعض الوقت في ألم ثم يموت، لكنه يجبر نفسه على الإيمان بأن الشفاء قريب حتى يؤمن بذلك فعلاً!

-وماذا يحدث في النهاية؟

-يموت!


***
قالت: أحبك
فقال: كاذبة!
تسمّرت من ردة فعله ومن وقاحته فلم تنطق بحرف
استطرد: لم يعد بي ما يصلح أن تحبه فتاة!


***

-من تلك التي كنت تحادثها؟
-لا أعرفها، كانت تسألني عن طريق شارع ما
-لم أرها جيداً، أجميلة؟
-أنثى!
(بضحكة خبيثة)-تسألك عن الطريق فتلاحظ أنها مكتملة الأنوثة!
-لم أقل مكتملة الأنوثة، قلت أنثى!
-أوكنت أسألك عن جنسها؟!
- لكني لم أتبيّن سوى جنسها!



2008/7/5

8 comments:

Anonymous said...

:)
:(
!

alexandmellia said...

عارف

أصعب من المقاومة

الاستسلام

totaaaa said...

بوست رائع
أحييك عليه ..وعلى مدوناتك المتميزة
تقبل مرورى

أنا said...

أحييك على :
-التكثيف
-لحظة التنوير فى النهايات
-الأسلوب الساخر الملئ بمرارة الحقيقة

ممتاز يا فنان

مُزمُز said...

-وماذا يحدث في النهاية؟
-يموت
......

لأ شكرا والله يا سيد عمرو

......

استطرد: لم يعد بي ما يصلح أن تحبه فتاة

أشقى ما مر بقلبي
أن الايام الجهمة
جعلته يا سيدتي قلبا جهما
سلبته موهبة الحب
وأنا لا اعرف كيف أحب
وبأضلاعي هذا القلب

صلاح عبد الصبور

وكده شكرا اوي اوي

.........

لكني لم أتبيّن سوى جنسها

يا راجل
للدرجة دي
ده كده كفاية اوي اوي النهاردة
كده الف الف الف شكر على الجرعة دي

وكمان ارجع للعنوان بعد انتهائي من القراءة

مستهلك
مستهلك
مستهلك
حرام عليك :)

........
حقيقي
كتابة رائعة
نص ثعباني متقطع رائع

تحياتي يا باشا :)

Amr Fahmy said...

نص ثعباني ايه يا عم معاذ؟ هو كتبه في بيت الزواحف؟

JuSt_hUmAn said...

Anonymous..
whoever are you (F)
..
كاميليا..
مقالك عن الاستسلام تحفة، بس أحياناً بيبقى الاستسلام مالوش معنى! أو لا نملك ترف الاستسلام!
زي قصيدة "أحبك جداً" بتاعة نزار كدا
..
totaaaa..
مبسوط إن البوست والبلوج عجبوكي : )
..
أنا..
مبسوط إن البوست عجبك..ربنا يكرمك
..
معاذ..
تعليقك في الجون يا معاذ
حرام فعلاً والله بس مش عليّ : )
بس صحيح يعني ايه ثعباني؟
..
زقزوق..
اقلش يا عم اقلش ماحدش واخد منها حاجة.

مُزمُز said...

والله يا عم الكلمة جت تجلي كده وانا بكتب التعليق يعني مهياش مصطلح
هيا بقولها على النص لما يبقى متشظي كده ويصب في فكرة كلية بشكل ذكي وبارع ومحكم وموحي وبيشغل القارئ معاه
يعني بحس بيبقى فيه حركات وانتقالات الثعبابين المفاجأة والمدهشة وبيبقى فيه تلوي الثعابين حول جسمها بحركات اكروباتية رشيقة ومثيرة
كفاية كده؟؟؟؟؟